القائمة الرئيسية

الصفحات

المحول النفسي

المحول النفسي أو المحول الذاتى ( يطلق عليه أحيانا اسم المحول الآلي ) :

تعريفه :

Ø     هو محول كهربائي عادى ولكن ذو ملف واحد فقط . هذا الملف له ثلاث نقاط توصيل كهربائية على الأقل . يتم توصيل كل من المصدر الكهربائي والحمل إلى نقطة توصيل خاصة  به .
Ø     بنهاية الملف توجد نقطة توصيل مشتركة بينهما ( المصدر والحمل ) .

التركيب :

Ø     يختلف المحول النفسي عن المحول العادي في إحتوائه على ملف واحد يكون طرفاه النهائيان هما طرف الجهد العالي ويؤخذ طرف ثالث بين هذين الطرفين يختلف مكان إختياره بإختلاف قيمة الجهد المنخفض المطلوب .

تركيب المحول النفسي :

1)     قلب حديدي .
2)     ملف إبتدائي .
3)     ملف ثانوي

القلب الحديدي : يتكون من رقائق من الصلب السلیكوني المعزولة عن بعضھا وغالبًا ما یكون من نوع القلب الداخلي .
الملف الابتدائي والملف الثانوي : ھذا المحول یستخدم ملف واحد فقط للإبتدائي ویستخرج منه طرف ثالث بین لفات الملف الابتدائي حیث یستعمل مع أحد الطرفین كطرفي الملف الثانوي .
وعلى ذلك فإن جزءًا من الملف الابتدائي یعمل مشتركًا بین ملف الجھد العالي ( الابتدائي ) والجھد المنخفض (الثانوي )  ویلاحظ أن كل من تیار الابتدائي والثانوي یكونان متضادین فى الجزء المشترك بینھما مما یترتب على ذلك انخفاض مساحة مقطع الجزء المشترك مما یساعد على وفر النحاس وتقلیل وزن المحول  .
نظرية العمل :
نعتبر الملف AC والذي يحتوي على N1 لفة والملفوف حول قلب حديدي إذا تم تغذية هذا الملف بجهد قيمته V1 فسيتولد فيض مغناطيسي داخل القلب الحديدي وينتج عنه قوة دافعة كهربية E1 في الملف – إذا تم أخذ النقطة B على الملف بحيث يكون عدد اللفات بين النقطتين C , B بحيث تكون :



إذا كان هناك حمل كهربي بين الطرفين فسيمر التيار I2 في هذا الحمل بتأثير الجهد E2 .
إذا كان جهد الخرج V2 أصغر من جهد الدخل V1 فيكون المحول الذاتي خافض للجهد وإذا فرضنا أن المحول مثالي ( مهمل المفاقيد ) فنجد أن :


https://www.acco4eletorial.com/

في حالة المحول الذاتي الرافع للجهد :
فيه التيار I2 أقل من التيار I1 ويلاحظ عموما في المحول النفسي أن التيار المار في الجزء المشترك من الملفات هو الفرق بين تيار الملف الإبتدائي وتيار الملف الثانوي .

ملاحظات تراعى عند استخدام المحول النفسى :
 أولاً : أى تلف بملفات المحول الذاتى او بالعازل يمكن أن يؤدى إلى توصيل جهد المصدر بالكامل إلى الحمل وغالباً ما ينتج عن ذلك تلف الحمل خاصة عندما يكون المحول الذاتى المستخدم خافضاً للجهد لذلك يجب وضع ذلك فى الحسبان عند اتخاذ قرار أستخدام المحول الذاتى بالدائرة .
ثانياً :  بحسابات وتطبيقات الطاقة فان المحول الذاتى عادة يكون اقل وزنا و تكلفة من المحول العادى ذى الملفين بسبب تكونه من عدد اقل من الملفات مع استخدام قلب للمحول اصغر حجما وذلك حتى نسبة تحويل الجهد الكهربائى من 3:1 اما خارج هذا النطاق فان المحول العادى ذو الملفين يكون عادة أكثر اقتصادية .
ثالثا : التوفير في النحاس في المحول النفسي يحتوي المحول الذاتي على ملف واحد فقط بينما يحتوي المحول العادي على ملفين إثنين على الأقل ولذلك يحتاج المحول الذاتي إلى كمية من النحاس لصناعة ملفاته أقل من تلك الكمية التي يحتاجها المحول العادي في حالة تساوي القدرة .


💣💣💣💣💣💣💣

تتناسب مساحة مقطع الموصل الكهربي مع شدة التيار المار فيه كما يتناسب طول الموصل الكهربي مع عدد اللفات , وعلى ذلك يتناسب وزن النحاس مع حاصل ضرب كل من عدد اللفات والتيار المار في هذه اللفات . ولذلك إستخدام المحول الذاتي يسبب توفيرا في كمية النحاس . 
 💣💣💣💣💣💣💣

استخدام المحولات النفسية :
1)     يستخدم لبدء حركة محركات التيار المتغير ( المحركات الإستنتاجية ) حيث يتم رفع الجهد المؤثر في خطوتين أو أكثر – من قيمة صغيرة إلى القيمة المقننة / المطلوبة لخفض تيار بدء الحركة .
2)     يستخدم في الحالات التي تتطلب جهد خرج متغير القيمة
3)     المعامل الدراسية للحصول على جهود متغيرة .
4)     تقوية جهد المصدر بقيم مختلفة .
5)     يستخدم للتحكم فى سرعة المحركات الاستنتاجية قفص سنجاب .
6)     فى دوائر تحسين معامل القدرة
7)     فى شبكات نقل القدرة للتحويل بين الشبكة الرئيسية والفرعية  .

مميزات المحولات النفسية :
  1. إستخدام كمية أقل من النحاس .
  2.  خفض المفاقيد النحاسية (المفاقيد النحاسية به قليلة جدًا إذا ما قورن بالمحولات الأخرى 
  3.  زيادة الجودة (جودته مرتفعة فى حدود التشغيل المسموح ) .
  4. التوفير فى حجم المحول وحجم النحاس المستخدم .

عيوب المحولات النفسية :
1)     لا توجد مادة عازلة فى الجزء المشترك من الملف الذي يحمل الجهد العالي والجزء الآخر من الملف الذي يحمل الجهد المنخفض .
2)     إذا حدث فتح في جزء الملفات المشترك بين الملفين فإن الجهد الكلي يؤثر على الحمل .
3)     التيار المار في حالة حدوث قصر ( short circuit ) تكون شدته أكبر من شدة التيار المار في حالة حدوث قصر في المحول ذي الملفين الإثنين .
4)     ضعف مقدرة المحول على تحمل تيارات قصر الدائرة بسبب انخفاض قيمة مفاعلته ((xl.
5)     خطر فى حالة استخدام دوائر الجھد العالي لأن دائرة الملف الثانوي جزء من الملف الابتدائي ذو الجھد العالي .
6)     فى حالة استخدامه بنسبة تحویل مرتفعة تقل جودته جدًا ویكون غیر اقتصادي فى التشغیل .
7)     يؤدى اشتراك جزء من الملف بين اطراف الجانب الابتدائى والثانوى الى تعرض جانب الجهد المنخفض الى نفس مقدار الاجهادات الكهربية التى يتعرض لها جانب الجهد .


لتحميل المقال   

👇👇👇👇👇👇

تحميل اضغط للتحميل

👀👀👀👀👀👀👀👀👀👀👀👀

************************






هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق

العنوان هنا